السبت 27/نوفمبر/2021

تحميل رواية عشق بلا رحمة للكاتبة دينا إبراهيم روكا مجانا

 الأن يمكنك قراءة رواية عشق بلا رحمة للكاتبة دينا إبراهيم أون لاين بدون

كما يمكنك تحميلها مجانا 

كالنور في صدره كلما انطفأ….مال لقلبها لتضيئه ….. 
عصفت انت بداخلي…..كالاعصار لاتهاب مخاوفي ……
لتعشقني عشقا بلا رحمة….

رواية عشق بلا رحمة تأليف دينا إبراهيم “روكا”

للتحميل


للقراءة أون لاين اقرأ من هنا


الشخصيات

مصطفي : 28 سنه شاب أسمر طويل عريض المنكبين ذو جسد صخري يصل الي ال 7 اقدام يخشاه من يراه …يجيد معرفه الاشخاص من عيونهم ..قاسي الملامح عينيه عسلي غامق ، خريج حقوق الا انه يعمل بالمقاولات والاراضي ويدير اعمال عائلته باعتبارهم كبار المنطقه و يهتم بمصالح الجميع بها مع ابناء عمه !!

سمر : 20 سنه بيضاء طويله نسبيا و رقيقه ذات بشره حريريه الملمس ، شعرها بني عسلي ينسدل علي أكتافها كأمواج ، ملامحها هادئه بعيون زرقاء مائله للخضرة ، مبهجه للناظر ومريحه للنفس لديها غمازتان ،في السنة الثالثه من دراستها بكليه تجارة انجلش …شخصيه راقيه كحياتها ، بريئه لم تواجه من مصاعب الحياه الكثير

سلوى : 50 سنه والدة سمر ،تمتاز بالطيبة و الهدوء، تزوجت والدها عصام عن حب ووقفت بجانبه حتي بنا نفسه بنفسه واصبح صاحب اكبر سلسله مطاعم في الاسكندريه والقاهره مع صديق عمره، مكتنزه قليلا و ملامحها اموميه الا انها مريضه بمرض القلب

بلال : 26 سنه أسمر و طويل ؛ عيون سوداء و شعر بني مائل للسواد ؛ ابن عم مصطفي و اكثر من اخيه بمثابة ذراعه اليمين ، مرح يجد متعته في إغاظة مصطفي ، يعشق ابنه عمته ندى منذ الصغر وتربت علي يديه

ندى : 19 سنه سمراء بملامح انثويه جذابة تسبق سنها ، عيونها بني وشعرها اسود طويل حتي خصرها…تأسر العين وتحب بلال منذ الصغر وتعشقه وتخشي والدتها منذ وفاة ابيها وقد تغيرت الي الاسوء !!!

عصام : 55 سنه والد سمر و صاحب اكبر سلسلة مطاعم أسماك في الاسكندريه ومشويات في القاهره …بدأ يشارك اعماله مع صديق عمره سعد بعد ان ذاع صيته وذادت امواله كمساعده له….

سعد : 53 سنه كان يصطنع صداقته مع عصام حتي استطاع ان يوقعه في مكيدته ويحصل علي املاكه ما عدا الفيلا و رصيد بنكي كبير باسم ابنته ، يسعي للوصول اليها ليبتذها في سبيل تبرئ والدها

مراد : 24 سنه شاب ابيض بعيون رماديه بالرغم من معاناته علي الطرق مع امه منذ الصغر وحتي اشتد قليلا و وجده عصام فرفق به واعجب بشجاعته فاعطاه عمل لديه و تكفل بمصاريف دراسته الا انه ابي ان يتركه ليعمل في تخصصه ، حتي اصبح مدير المطعم الرئيسي والمشرف علي باقي السلسه بالاسكندريه

ام عزت : عملت لدي اهل سمر مده طويله حتي تقاعدت من سنه بناءا علي رغبه سلوى بعد ان علمت بمرض ابنها وتكفلت بمصاريف علاجه وخصصت لها مصروف شهري …عندما اخبرها مراد عن رغبته في ان تأويهم في الحي الشعبي المقيمه به وافقت بسرعه دون تفكير

غادة: 17 سنه اخت مصطفي سمراء قصيرة ملامحها رقيقه وانثوية ناعمه علي النقيض تماما من اخيها بالرغم من امتلاكهم نفس العيون …اقصي احلامها ان تجد فتي احلامها

دياب العرابي : والد مصطفي و كبير المنطقه ويحافظ علي الاعراف والامن هناك وكبير مجلس الشيوخ اذا انعقد بين اهالي المنطقه

نادين : 35 سنه جميله بملامح حادة غلب طبعها عليه وتبقي مع سعد ك ظله …..

شارك الكتاب مع الأصدقاء

أحدث الكتب

الاکثر شعبیة

تصنيفات

منوعات

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *