السبت 24/سبتمبر/2022
الحارس السعودي PDF تأليف مارك يونج

الحارس السعودي PDF تأليف مارك يونج

يقول مارك يونغ ” يتناول كتابي هذا قصة حياتي الشخصية والعملية و العقبات والتحديات التي مررة بها في مراحل طفولتي القاسية و المواقف والاحداث الظريفة منها والمحزنة التي واجهتها خلال فترة عملي كحارس شخصي لأحد العائلة المالكة بالسعودية وكذى خبراتي التي علمتني أن العائلة المالكة بالسعودية لاتحتاج لحماية من الناس، وانما العكس فالناس من تحتاج إلى حماية من العائلة المالكة بالسعودية. للوهلة الأولى قد تبدو قصتي مثيرة للجدل و قد يظن البعض انها خيالية وغير قابلة للتصديق. ومع ذلك، هذه قصة حياتي وهذه سيرتي”.

مارك يونج، حارس بريطاني، عمل في قصور آل سعود لمدة اكثر من عشر سنوات، أي منذ حصوله على عقد مع أحد الأمراء في 1 سبتمبر 1979، فيما كان آخرون زملاء له يعملون في قصور أمراء آخرين من بينهم الأمير طلال بن عبد العزيز، فاطلع على خبايا عدد كبير من الأمراء، حتى صار يعرف طبيعة هؤلاء، وخصوصاً المساوىء منها. فقد كان أحد الحرّاس الشخصيين لعدد من الأمراء من بينهم الملك فهد والأمير طلال بن عبد العزيز والأمير فوّاز، وكذلك بعض أولادهم وبناتهم وبعض أولاد وبنات الملك سعود.

يقول الكاتب بأنه باع كتابه الى الناشرين وتسلّم (مبلغاً أميرياً) ولذلك فهو ثري ليس بالمال ولكن بالخبرة في الذين يستعبدون الناس، ولذلك فإنه لا يضيع وقتاً في تحرير الناس من المستعبدين؛ وأنه يتحدث فحسب عن تجاربه في العمل مع المستعبدين. ويضيف، صحيح أن المملكة السعودية ألغت الرق سنة 1962، ولكن من خلال ملاحظاته الشخصية فإن الرق لا يزال قائماً. يقول بأن العمل لدى آل سعود هو بمثابة حلم أصبح حقيقة. لم أكن أعلم بأن الحلم سينقلب الى كابوس.
قام يونج بنشر كتابه (الحارس السعودي) وأتبعه بعاصفة تغريدات على تويتر حول فضائح الأمراء، حيث عثر على ما لم يكن أحد تخيّله في عائلة آل سعود، وقال بأنه يقوم بفعل ذلك كيما يريح ضميره الذي يقول بأنه لطالما عذّبه بسبب صمته على جرائم الأمراء الذين كان يعمل في خدمتهم، بل تجاوز نشره للفضائح الى بريطانيين وأميركيين كانوا يقومون بتوفير الحماية للأمراء في سبيل السيطرة على ثروات الشعب، الذي يقول يونج أنه يكنّ له المحبة والاحترام.
توقف مارك عند عدد من الأمراء الذي اعتبرهم أكثر الأمراء في تبديد الأموال في القمار منهم: الأمير محمد بن فهد؛ والأمير سعود بن نايف؛ والأميرة لمياء بنت مشعل. وقد وضع يونج العديد من الصور التي تجمعه بهم؛ والوثائق التي تثبت بأنه عمل لديهم وقد تم الإطلاع عليها.
شارك الكتاب مع الأصدقاء

المشاهدات: 498


يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة مراجعة
لا توجد مراجعات حتى الآن
يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة مراجعة
لا اقتباسات حتى الان
لا يوجد قراء حتى الآن
مشاركة

مشابهة