الثلاثاء 05/يوليو/2022
كتاب محاكم التفتيش والموريسكيون محاضر محكمة كوينكا

4 / 5

السعر: مجانا$

تحميل
قراءة

كتاب محاكم التفتيش والموريسكيون محاضر محكمة كوينكا

تحميل كتاب محاكم التفتيش والموريسكيون محاضر محكمة كوينكا pdf

تأليف مرثيديس جارثيا

الموريسكيون:
الموريسكى هو المسلم الذى بقى فى إسبانيا بعد سقوط غرناطة الإسلامية عام 1492 وحافظ على إسلامه سرا بعد أن أجبرته السلطات الإسبانية على اتباع المسيحية. حاول أولئك المسلمون بكل السبل أن يحافظوا على دينهم ، فبذلوا من أموالهم الكثير حتى تخفف السلطات من القيود التى كانت تفرضها عليهم، وطلبوا العون من الدول الإسلامية ، ثم فى النهاية تركوا الغالى والنفيس وفروا بدينهم إلى بلاد إسلامية مثل المغرب وتونس والجزائر ومصر وتركيا، بل منهم من هاجر إلى العالم الجديد وحمل تعاليم الإسلام إلى أمريكا الجنوبية، ظنا منه أن بإمكانه الاختفاء عن الأعين وممارسة الإسلام فى أراضى الهنود الحمر الشاسعة.
كانت وسيلة الموريسكيين فى الحفاظ على هويتهم الإسلامية فى البداية هى الكتب العربية، فلما حظرت القوانين الإسبانية استخدام اللغة العربية ترتب على ذلك تناقص عدد من يجيدونها، فكتب الفقهاء منهم نصوصا بالألخميادية – أى باللغة الإسبانية وبحروف عربية-. أما بعد ذلك فقد كتبوا نصوصا محررة باللغة الإسبانية وبحروف لاتينية.
استخدم الموريسكيون كل الحيل التى تمكنهم من ممارسة شعائر الإسلام، وقد عملوا بما جاء فى رسالة مفتى وهران التى أجازت لهم التظاهر باتباع المسيحية ثم أداء الشعائر الإسلامية فى الخفاء. الجدير بالذكر أن الموريسكيين استغلوا حرفا معينة فى تحقيق هدفهم الأكبر، فامتهن بعضهم التجارة ونقل البضائع، وكانوا –تحت هذا الستار- يتناقلون الأخبار والعلوم الدينية دون أن تفطن السلطات إلى ذلك. أما الأغنياء وأصحاب النفوذ منهم فقد استخدموا إمكانياتهم بشكل آخر، فالبعض تظاهر بالتعاون مع محكمة التفتيش، وتحت هذا الستار كان بمنأى عن الملاحقة فاستغل ذلك فى تعليم إخوانه اللغة العربية ومبادئ الدين الإسلامى
كان تمسك الموريسكيين بالإسلام يدعو إلى الإعجاب حقيقة، ففى أوج تعرضهم لأهوال محاكم التفتيش كانوا يتحينون الفرص لكى يقوموا بالدعوة إلى الإسلام.
على أن محنة مسلمى الأندلس كانت لها بعض الفوائد –إن جاز التعبير- فقد استقر كثير منهم فى شمال إفريقية وأسهموا فى إدخال أنماط من الحرف والمحاصيل إلى البلاد التى استقروا فيها، وبكثير من الأسف نقول إن هذا الموضوع لم يحظ بعد بدراسات شاملة فى عالمنا العربى, وإن كان بعض الباحثين الأوربيين قد تعرض له بإيجاز. وإذا تحدثنا عن الجانب الدينى فلنا أن نذكر أن وصول الموريسكيين إلى بلاد إسلامية قد فجر قضايا عديدة أو أعاد إلى دائرة الضوء قضايا كانت قد انتهت، مثل جواز استعمال لغة غير العربية فى العلوم الدينية.

شارك الكتاب مع الأصدقاء

الإسم العربي: محاكم التفتيش والموريسكيون

اللغة: العربية

المترجم: خالد عباس

المشاهدات: 29


يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة مراجعة
لا توجد مراجعات حتى الآن
يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة مراجعة
لا اقتباسات حتى الان
لا يوجد قراء حتى الآن
مشاركة

مشابهة